بقعة واحدة ، لسان واحد ، سماء واحدة ، والبحث عن الاتفاق الجوهري

.

الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

بأي ذنب زوجت؟؟

By 11:00 م
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



انه امر فضيع شنيع مريع … لا يمكن السكوت عليه ابدا و يجب وضع حد لمثل هذه الافعال و الضرب بيد من حديد لمن تسول لهم انفسهم فعل ذلك مجددا … مهما كان ستارهم ومهما كانت حججهم فكيف نسمح بحدوث هذا و نصمت … و جب تشكيل اللجان و الجمعيات و استنفار حقوق الانسان و توعية العالم بخطر و فداحة هذه الافعال …

لعلكم سمعتم بقصة الفتاة التي تزوجها الشيخ الكبير صاحب الثمانين عاما في السعودية … و ربما تابعتم الخبر في اكثر من وسيلة اعلام و بأشكال متعددة غابت معها التفاصيل الحقيقية لما حدث وكيف حدث فعلا …

هل يجب السكوت على مثل ذلك ؟ هل ندع الامر يمر مرور الكرام دون ان نضع بصمتنا و نستنكر هذا الفعل الشنيع …؟

قيل ... بان وأد البنات قد انتهى … وهناك من وجد طريقة جديدة لفعل ذلك … فكيف التصدي له … و كيف المنع … و العقاب

من جهتي ... اقترح تشكيل منظمة عربية عالمية قوية البنيان لمحاربة مثل هذه الاعمال و القضاء عليها و محاكمة مرتكبيها و تجريمهم …

و كذلك محاكمة كل من قام بهذا الفعل من اهلنا في الماضي ممن تزوجوا امهاتنا في سن الرابعة عشرة او السادسة عشرة او جداتنا الاتي تزوجن في سن الثانية عشرة وكان الرجال في اعمار الاربعين و الخمسين و الستين و نتيجة تلك الزيجات اننا نقول لهن يا جدتي …

فلنحاكمهم جميعا و نقتص لتلك الفتيات من سوء استغلالهن و الزج بهن في زيجات نجحت و اثمرت اكثر من زيجات اليوم و ثمارها اناس اصحاب طول و عرض قد انجبوا بدورهم من اصبحوا جثثا ضخمة لا تحمل عقولا إلا من رحم ربي …

المثير في الامر هو ان نظرنا الى نسبة هذه الزيجات في وقتنا هذا لوجدنا انها لا تفوق الواحد او الخمسة في المائة من نسبة الزيجات ان كنت مبالغا … و لكن ان حدث امر كهذا … فان الدنيا تقوم و لا تقعد … في حين انه هناك ما هو ادهى و امر من ذلك ولا يحرك احد عليه ساكنا … فكم نسبة الاغتصاب او الشذوذ او البغاء في تلك المجتمعات ؟ مقارنة بزواج رجل كبير في السن ببنت صغيرة في السن ؟ مع اننا نصف صاحبة العشرين ربيعا بالصغيرة ...

ومن يتحدث عن التحرش الجنسي او الاغتصاب؟ ومن يثير عليه الضجة ؟ و يحاربه ؟

تلك حوادث تحدث و اصحابها يوصفون بالمرضى و يتم السكوت عليها ففيها هتك للأعراض و اخفض صوتك لكي لا تجرح مشاعر اهلها !! وعفى الله عما سلف

وما هي نتائج هذا العمل و ذاك ؟

لا اقول انني اؤيد ما حدث بالشكل الذي حدث به بالنسبة لزواج تلك الفتاة رغم عدم المامي بالتفاصيل كاملة ... ولكن اقول اننا لم نعد نزن الامور بميزان صحيح في غالب ما نراه و نتحدث دون علم منا و بنزعة يعلم المولى منبتها و ثمارها ... فالقلب به جلطة ... و نزور الطبيب ليصف لنا افضل خلطة ... لان انفنا يسيل بسبب الزكام ونصيح نحن في اكبر ورطة ...

شكرا


3 التعليقات: