بقعة واحدة ، لسان واحد ، سماء واحدة ، والبحث عن الاتفاق الجوهري

.

الخميس، 10 أغسطس، 2017

مرزوق و "الترازنايتورس"

By 11:40 م
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته



اليد ملقاة على كرش منتفخ سمين تعب الأصبع منها في تقليب الأزرار و الرقبة منحنية والساق ممددة والجهد بالكاد يحركه ... وقعت عينه على قناة تثقيفية وأشرطة وثائقية تتحدث عن إختراع جديد لوكالة الفضاء الأمريكية NASA... أصابه الفضول وأخذ يركز عينيه ويده اليسرى فوق رأسه متدلية المعصم بإصبعه يلاعب حاجبيه دون توقف... 

ضغط الإصبع على الزر مرة أخيرة ثم إرتفع لتستقر حدقة العين على مشاهدة برنامج يتجول داخل معامل وكالة الفضاء الأمريكية ، يعرض مشاريع صغيرة قد تساهم  نتائجها في إنجاح رحلة الرواد إلى المريخ. 
لم ينتصف البرنامج حتى إرتخى الذقن وإستلقى الشارب مرتخيا على عتباته وتسمرت العين وإرتخت الأطراف... والرسالة من العقل تترجم بقوله ، يا الله ما هذا الذي يجري ، أين نحن من هذا... وإذا بالبرنامج يعرض جهازا صغيرا إسمه "الترازنايتورس " وآخر هو " الجيروستار" وهو جهاز سيوفر لرواد الفضاء في رحلتهم إلى محطة الفضاء الدولية ومن ثم سيساعدهم في رحلتهم المحتملة إلى المريخ. 

تشبع العقل بتفاصيل كثيرة عن هذا الجهاز و قدراته و الإمكانيات الرهيبة التي سيضيفها لمستعمليه وكيف أنه سيسهل عليهم ... قطع مرزوق المشاهدة وهب من حينه وخرج من بيته لتلفحه شمس القيلولة وتصفعه بحرارة على وجهه فيسرع الخطى إلى البقال عند ناصية الشارع الترابي الذي توقف العمل على رصفه بعد أن تم تجهيزه وردمه منذ أربع سنوات... كان الجفاف يحرق فمه لشدة الحر ... دخل متفحصا كالباحث عن غرض يريد ان يشتريه ، رحب صاحب المتجر به ، فلم يرد... 
 حام حول الأرفف القليلة التي تحوي أتربة أكثر من بضائع ... وقف في منتصف المكان واضعا كلتا يديه خلف ظهره ممدا بطنه لاويا رقبته يمنة و يسرة و قال مفاجئا البقال ... عندكم "الترازنيتوسر"؟ 

فكان رد البقال سريعا بشدوه وإستغراب قائلا : وما هو هذا الذي ذكرت؟ 
فقال له هازئا أكيد انك لن تعرفه ، وهل عندكم "الجروستار"؟

فتبسم البقال دونما إستغراب من هكذا طلبات لا يعرف لها أصل وقال لا ليس لدينا هذا الذي أسميت ولا نبيع الجراو ولكن لدينا حليب إيطالي فاخر إن أحببت...
فطرم مرزوق شفتيه وهو ينظر للبقال ويقلب عينيه في المكان وقال ، وما فائدتك إذا؟

شكراً...



أكمل قراءة الموضوع...