بقعة واحدة ، لسان واحد ، سماء واحدة ، والبحث عن الاتفاق الجوهري

.

الأحد، 28 فبراير، 2010

بيت المودة...

By 1:35 ص

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تبنى البيوت جميعا بداية بالمودة و المحبة... و بيت المودة هو احد البيوت التي بنيت بقدر كبير من الود و الحب و المودة ... هي جمعية انشئت منذ سبع سنوات ... وما ادته وقدمته من اعمال هو خير دليل على صدق من يقومون عليها و يسعون لتحقيق اهداف من اجلها انشاؤها ...

هاتف اخبرني بان موعد السبت عند الواحدة ظهرا هو مكان نلتقي فيه لنشهد احتفالا بحصول هذه الجمعية على جائزة من دولة الشارقة لأفضل جمعية في الوطن العربي لأحد المجالات ... لم اعرف هذه المؤسسة من قبل إلا عن طريق من اتصل بي فقد شارك معهم في عمل أعتبره عملا عظيما جدا في مجال فعل الخيرات التي فتح الله بابها واسعا ولم يحدد بل قال الخير ... مطلقا ... وفي زماننا هذا اعتبره اولى بكثير من بناء المساجد وكان ذاك العمل انهم قاموا بإعانة عدد كبير من الشباب على الزواج بمد يد العون لهم بالأثاث و المصاريف و حفل الزفاف و عقد القران بعد ان تأكدوا من اهليتهم و قدرتهم على الانفاق و حصولهم على عمل يمكنهم من متابعة حياتهم بعد اتمام الزواج ودفع نفقاته...

حضرت الاحتفال اليوم بمناسبة حصولهم على الجائزة ... و عرفت الكثير عن اعمالهم التي تضمنت اتمام الزواج للشباب و صيانة منازل الارامل و الايتام و تقديم الاضاحي و الحقائب الرمضانية و بناء منزل متكامل لعائلة و تسليمها اياه ... و هم بصدد انشاء عيادة صحية لمعالجة المحتاجين بالمجان و لتكون استثمارا للجمعية بحيث يعود على المحتاجين و الذين تعيلهم بالخير ، و اعتقد ان هذا عمل جد رائع و ليس من السهل القيام بأمر كهذا ... في وقت اصبحت فيه الجمعيات ومن يقومون عليها محط شبهة و اتهام ، وتآمر لجمع الاموال لتمويل مأرب اصحابها دون وصول الصدقات لأهلها ... وبنفسي خضت تجربة كانت فاشلة في التعامل مع احدى الجمعيات ... ولكن ما شاهدته اليوم ... كان واقعا ملموسا محسوسا ... في كل ما قدمه القائمون على هذه الجمعية ...

حضورنا اليوم كان مباركة و مشاركة لفرحتهم بحصولهم على مثل هذه الجائزة بالرغم من مشاركة جمعيات اطول عمرا واكبر حجما في تلك المسابقة ... ولكن اختيارهم هم لهذه الجائزة ... كان جد تتويج لتلك الجهود في سنواتهم السبع التي نسأل الله ان تكون مسجلة لهم عنده ...

و قد اكرمنا ايما اكرام ... كرم و جود اهل الكرم و الجود ...

عرفت انهم الان يحتاجون الى انشاء موقع الكتروني ... وقد عرضت عليهم ان اقوم لهم بذلك ... و انا هنا اخبر الجميع ممن لديهم القدرة على مد يد العون بالتصميم او البرمجة او ما يمكن فعله لانجاز هذا الامر ... ان نتعاون على ان نقوم بهذه المهمة و نكون من المشاركين ولو من بعيد في عمل يجعل اعمالا كهذه تبدو واضحة للجميع لكي يعرف بان الخير ما يزال فينا امة محمد صلى الله عليه وسلم ...

شكرا

1 التعليقات: