بقعة واحدة ، لسان واحد ، سماء واحدة ، والبحث عن الاتفاق الجوهري

.

الخميس، 1 يوليو، 2010

لست انا...!!!

By 12:17 م
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


صوت تحطم كوب...

الام ... ما الذي تحطم؟؟ ...

الابناء في صوت موحد ... لست انا ...

اخ يسأل اخاه

اين المفتاح؟

لا اعرف لست ادري

ها قد وجدته ولكن اين الغلاف؟

لست انا

لست انت ماذا؟

لست انا من اضاعه

وهل اتهمتك بذلك ؟

لا ولكن ربما ستفعل لاحقا

ولكنني سالت عن مكانه ولم اسال عن من اضاعه

اين الكوب الاحمر؟

ذاك الكوب تحطم ولست من حطمه

ما بالك تستبق الامور و تدافع عن نفسك دون أي اتهام او توجيه له ؟

لا اعرف ولكن لست انا ... عرفت انه تحطم ولست من حطمه

لا افهم لما تصر على ذكر لست انا ولا تعرف ...

لأنني لا اعرف

لا تعرف ام انك لا تريد ان تعرف و تدخل في نقاش او انك تجد نفسك قد قمت من مكانك و اجهدت نفسك بان تبحث عن ما يبحث عنه من سألك بالتالي يلهيك عما تفعله؟

بابتسامة خفيفة مخفية تحت الشفاه ... لا ليس كذلك ...

نعم .. انه الليس كذلك ... صحيح ... ارجع ... استمر في لعبك بالورق وسأبحث عن حاجتي بنفسي ...

يستعمل الكثيرون السلبية و الانكار للهروب من مسؤوليات ربما تكون بسيطة سهلة اذا ما احبو الخير لغيرهم في لفتة مساعدتهم ... اخ يسأل اخته او اخت تسأل اخاها ...زميل مع زميله ... لا يرغب احد في ان يتعب نفسه في التفكير في امر لا يهمه ... في حين ربما يكون قد مر على ما يبحث عنه من سأله ولكنه لا يرغب في اجهاد عقله و يحب التخلص مباشرة من الامر تحسبا من تبعاته...

عند حدوث امر ما كتحطم شيء في المنزل وسؤال الاهل عن ما الذي تحطم ؟

يردد الصغار الخائفون ... لست انا في حين ان السؤال كان ما الذي تحطم ... فهل هذا نوع من الهروب من المسؤولية التي ربما يكون السبب فيها الاهل بطريقة تعاملهم مع الابناء عند تحطم شيء ما او تعرضه للخل بتحميلهم مسئوليات ما كان يجب ان يتحملوها ؟ وربما عقابهم على ما لم يقترفوا فيكون ذلك سببا من اسباب سلبيتهم و خوفهم مستقبلا حتى من اتخاذ قرارات مصيرية في اعمال جماعية بحيث يختارون السلبية بأنهم يحتملون عدم اتخاذ قرار على ان يتخذوا قرارا و يتحملون مسؤوليته؟

ازرع في نفسك الثقة لتستطيع زرعها في ابنائك ... و تعلم كيف تتعامل مع كوب قد تحطم حال سماعك لصوت تحطمه ولن تستطيع ارجاعه حتى وان اتهمت العالم اجمع.

ازرع في نفسك وفي من حولك الثقة ...


شكرا

4 التعليقات: