بقعة واحدة ، لسان واحد ، سماء واحدة ، والبحث عن الاتفاق الجوهري

.

الجمعة، 20 يوليو، 2012

ضيف علينا ام نحن الضيوف؟

By 2:23 ص
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 



بفضل  من الله و منه ... و صلنا أن نشهد بداية الشهر الرحمة ، الشهر الذي به نتطهر من كل ما اقترفنا من ذنوب فيما مضى من عام ...
إن أحسنا و أخلصنا النية في العمل
...
نسأل الله أن يدخلنا في رحمته و أن نكتب من عتقاء جهنم في هذا الوقت من العام ...
هذا الوقت الذي تزيد فيه البركات التي انعم الله بها علينا طيلة العام نحن أتباع الرحمة المهداة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم و بما به من إتباعنا له قد خُصِصنا 
...
دعوة للجميع بان ينظر حوله و يقدر الأمور خير تقدير و يتذكر أن لا بقاء في هذه الدنيا لشيء مهما زادت قوته و طغى طغيانه و انتشر انتشاره و علا بنيانه
...
لنتذكر ذلك جيدا و نتذكر كل من ليس معنا اليوم و كيف كانوا فيما سبق ... و نستبشر بان نكون من شاربي حوض النبي و أن نتظلل بظل من الله يوم لا ظل إلا ظله ، حتى نجتمع جميعا على سرر متقابلين في جنة النعيم التي وعد المتقين
...
 نسأل الله ان نكون من المتقين الفائزين و أن يعيننا على أن نعمل بالعمل الصالح طيلة العام و طيلة أعمارنا
...
أصروا على أن تكون أعمالكم في هذا الوقت مستمرة لما بعد رمضان ، حتى ينعم الله علينا بأوقات مشابهة و رمضان بعد اخر  في طاعته
هدانا الله جميعا لما فيه خيرنا في الدنيا و الآخرة 
...
تقبل الله صيامكم و قيامكم و ابتسامكم و كل أعمالكم
و جزاكم بكل ما تحبون كل الخير
و دارلكم حاجات واجدة كويسة

مرحبا ... بمطهرنا من الذنوب ... 


شكرا

3 التعليقات: