بقعة واحدة ، لسان واحد ، سماء واحدة ، والبحث عن الاتفاق الجوهري

.

الخميس، 5 يوليو، 2012

حمدت ربي و رقدت...

By 6:49 م
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 





طالع الصبح من الحوش عندي مشوار ضروري ... جيت انولع في السيارة نبي انسخنها ... حلفت ماهي والعتها هذاك الصبح ...

فتحت الكوفنو انعاني فيها .. لقيتها مافيهاش امل .. قلت انوقف ايتها افيكو اللي كاترات في كل مكان علي خطمة عليوة ولد جارنا .. بسيارته .. وهو يتستس على الصبح ..
-       قالي خير؟ ...
-       قلت له عندي عمل .. والسيارة دارتها في ..
-       قالي تنطر هيا انوصلك ... عادي عبودة ما تعدلش ..
وصلني للعمل في الوقت المناسب ..
-       بارك الله فيك منور يا عليوة ..
-       عادي عبودة ادلل ...

وانا مروح ... وقفت افكو ... اشارة يفهمها الكل مافيش داعي لمترجم .. بكل سهولة وقفت الافكو اللي نبيها بالزبط ... لما قريب نوصل .. فتشت جيبي لقيته ... زي الوادي فاضي اضبح ايرد عليك .. قربت من السواق وقلت له ...
-       يا عبودة ... تعرف نحساب روحي تحتي فليسات لقيتها الحكاية قابة ... تلفتلي بخنس ..
-       قالي عادي عمو ما تعدلش المرة الجاية اتخلص ...

ونزلني وين ما نبي بالزبط ... مشيت للحوش ... لقيتهم امدايرين غدا فاصوليا ... قالولي ناقصة علينا خبزة ... فتشت جيوب السروال التاني لقيت عشرة قروش ... فركشت قلبجت .. شي اكثر من عشرة قروش ما طلعت حاجة طلعت للدكان .. مديلته العشرة قروش وخديت اربع فرادي ... تغدينا والامور تستفت ... وفي هذاك الحمو ... اللي يشفشف ... خشيت للمربوعة .. ونفتحلك هذاك المكيف .. ماليشي شهرين كيف شاريه .. يرن زي القرش .. وتاكيت الستلايت .. وطحتلها ...

على جية الجماعة مع المغرب قعدنا جميع (واحد منهم امداير معاه دباير المبكبكة في السيارة) مشت الامور لنص الليل ...وخدينا جونا هدرزنا وضحكنا ... وتناقشنا
وبعدها ... وبعد ما روحوا قعدت انفكر ... تو الحاجات اللي صارت اليوم والموقف امتاع السيارة وعليوة اللي وصلني والتاكسي اللي ماخداش مني الفلوس (لاني ماعنديش طبعا) والعشرة قروش متاع الخبزة ... وجية الشباب وتونيستهم لي والتعشاية الجماعية ... والشي كله ... قلت لروحي ..

تي مش عايش في نعمة انا؟؟ .. وربي امفرج علي ...؟؟ غير نحمده وبس؟

حمدت ربي ... وردقت

شكرا 


2006

3 التعليقات: