بقعة واحدة ، لسان واحد ، سماء واحدة ، والبحث عن الاتفاق الجوهري

.

الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

الحلم ...

By 10:55 ص
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 





في الآونة الأخيرة وبعد أن تقاذفت الأهواء نفسا ضعيفة ارتطمت بنفسها على نهايات دوافع إنسانية لم تجعل لها من نفسها أي مخرجا ولا منصبا إليه تنصب 

وبعد أن تجاذبتها أحاسيسها جذبا متناهيا من بين جذع واصل

بنسيانها لما في نفسها من جمال لما بها من قدرة أطلت على جدران بيت بنته بيديها لتسكنه غربان بيض وصقور حمر منتوفة الريش هزيلة الجناح 

بيت بنته دون مداخل لشعاع نور 

قليل رحابة الصدور

جدران البيت تشققت ، روائح العفونة فيه انتشرت 

وقفت لبرهة كالدهر وتأملت ، كل الشقوق التي كثير أنواع الحياة أوت 

إلا أن تأوي تلك النفس التي في نفسها تاهت وتأوهت 

اتساعها على ما بها من ضيق زاد ضيقها اتساعا 

حتى رأت علامات نفسها في نَفسٍ من أنفاسها عند رجوعه بعد الخروج

فأشرقت برحمة  ممن إليها أرجعه لتستطيع بأمره أن تطلقه ... حتى تفارق نفسها عظما كساه بقدرته لحما


شكرا 




0 التعليقات: