بقعة واحدة ، لسان واحد ، سماء واحدة ، والبحث عن الاتفاق الجوهري

.

الاثنين، 13 يوليو، 2009

فاتك الكثير لأنك ليبي ...

By 5:39 ص
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نعرف جميعنا الجملة المنتشرة بين البعض من باب إظهار كم أننا نعيش في نقص كبير لمميزات كثيرة يعيشها غيرنا وأننا نقوم بتصرفات لا يقوم بها احد غيرنا من شعوب العالم ، وهي إن لم تكن ليبيا فقد فاتك الكثير ...


و اعرف أنني اسمع هذه الجملة من الكثير من الجنسيات بينهم وبين بعض في بلدانهم ، و أولهم الأمريكان أنفسهم رغم انه بالفعل لو لم تكن أمريكيا فقد فاتك الكثير "this is America any thing can happen" هذا ما يكرره الأمريكان عن امريكتهم وما يحدث من أحداث غريبة في بلادهم ولو لم تكن تركيا فقد فاتك الكثير على الأقل لكنت مثلت في احد المسلسلات التركية الرخيصة عديمة الجدوى وماذا عن إذا ما كنت هنديا أو باكستانيا ، فاتك الكثير إن لم تكن من سكان هاواي أو إن لم تكن صوماليا فقد فاتك الكثير فعلا...

ولا اعرف إن كان هذا هو طبع البشر أم أن العشب دائما اخضر في الجهة المقابلة؟
لنقف قليلا في الجهة المقابلة من احدى الزوايا ...

هل فكرت يوما ما قد فاتك لأنك ليبي؟

فاتك انك لا تدفع ضريبة مبيعات عند شرائك للخبز

فاتك انك لا تدفع ضريبة على البيت الذي تسكنه وفاتك انك لا تملكه بل يملكه البنك أو الشركة العقارية
فاتك أن تشتري الخمور من الشوارع و تجلس في البارات و تخرج تتدحرج في الشوارع من حائط إلى آخر

وان ترى النساء ( بانتشار ) شبه عاريات يدخن الارجيلة مع الرجال في المقاهي نتنة الرائحة ويقهقهن بأعلى صوت
فاتك انك لن تستطيع تسديد دين امتلاكك لمنزلك ويأتي موعد إلقائك إلى الشارع وفاتك انك لن تستطيع أن تمتلك سيارة إن لم تكن تقسطها و انك لن تنام يوم عطلتك أو حتى نصف نهار عملك ، ولن تجد الوقت لتتسكع في الشوارع ذهابا وإيابا بسيارتك و لا تكترث للبنزين ولن تكون جالسا في مقهى تأكل و تخرج مسرعا لتلحق بعملك الذي سيدفع أجار غرفتك ،

فاتك انك إذا وبخت ابنك أن تأتيك الشرطة وتقلك لتسجن يوما أو بعض يوم ، فاتك أن ابنتك ستترك البيت عند سن الثامنة عشرة ولو أن تبيت معك بالبيت ولكن تصبح راشدة ... ولها حق التصرف في نفسها وهي حرة !

فاتك انك لن تجد من يقف معك من أقاربك لاشتغال كل منهم بحاله في دنياه و فاتك انك لن تجد من يوصلك من جيرانك إذا ما احتجت.

وسيفوتك انك لن تجد من يسندك في حالة سمعت صرخة في بيتك لحدث ماء و تجد من يأخذ بيدك في وقت الشدة ...

إن كنت ليبيا ... فقد فاتك الكثير ... غير ما ننشره على انه فاتنا ... وهناك أمور جيدة قد تكون فاتتك ... ربما يكون قد فاتك انك لست جارا للنبي أو ترى الحرم المكي من نافذتك ... ولكن لننظر إلى الجزء الملء من الكوب ...


فقط بسيطة ... لو عرفت الغيب لاخترت القدر ...

لمن يعيشون بعيدا عن وطنهم ... هل تشعرون بالغربة وكم هي قاسية ؟ وان كانت غربتك في بيتك اقسي ولكن الغربة التي تعيشها بعيدا عن وطنك هي فعلا غربة شديدة القسوة ...


و أهلي وان ضنوا علي كرام ...

اذكر ان احدهم كتب في مذكرة إحدى المحلات في اسطنبول

غريب في بلاد الناس ... قليل وين يزهى خاطره " قليل وين يلقى راحته"

فاتك الكثير لأنك ليبي ...


4 التعليقات: