بقعة واحدة ، لسان واحد ، سماء واحدة ، والبحث عن الاتفاق الجوهري

.

السبت، 29 يناير، 2011

الدرع الواقي

By 3:23 ص
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قميص من الصوف المشغول يدويا … يزيد عمره عن 25 عاما … من ايادي عجوز اناضولية … هو من ذاك النوع الذي يلف الصدر بإحكام ولا اكمام له منا من يسميه جيليه و منا من يسميه صديري … تسميتان لا يعرف مصدرهما ربما الاولى كلمة اجنبيه ...

اشتكت الملابس في المدة الاخيرة من هذا القميص لانه لم يتركهم في الوقت الذي كان يفعل من كل عام ... فهو ملازمهم لهذا العام حتى اليوم ولم يبرح مكانه ... كل الملابس التي تحيط به تدفعه الى الخروج لانها قد هيأت كل برامجها على انه لن يكون موجودا في مكانه طيلة فترة الشتاء على الاقل منذ نهاية الشهر الاخير للعام المنتهي ... ومنهم من كان يرغب في اخذ مكانه او التوسع فيه ... ولكنه لم يتركهم بعد فلم تكن هناك حاجة له ... فقد اعتاد ان يرتديه في الشتاء لتدفئة الصدر ... و حمايته من البرد وكانه درع يقي صدره ... فان قمت بتدفئة صدرك وقلبك فلن تخشى على بقية جسمك من البرد لان الدم سيصل دافئا الى كل اطرافك ... او على الاقل هذه نظريته في التدفئة الشتوية ... ولكن لما لم يحتاج ان يخرجه من سباته حتى الان ؟

لان الشتاء لم يأتي بعد؟ ... رغم اننا اعتدنا ان نكون في ذروة الشتاء في هذا الوقت من العام ... بدأ البرد شيئا فشيئا ... يقترب ... ولكنه برد جاف ... رغم اننا نسمع عن الثلوج الغير مسبوقة في الكثير من دول العالم الشمالية ... ولكننا نعيش فترة خريف مستمر ... و الشتاء قارب على المناصفة ...


في صلاة الجمعة كاد الخطيب يبكي لانه اعلن في الجمعة التي سبقتها عن اقامة صلاة استسقاء ولكن لم يأتي احد ... فهل الناس قانتون من رحمة الله ام انهم يملكون الماء في مواسيرهم ولهم ما يقيهم الجفاف وليس لهم حاجة بالمطر؟


شكرا

0 التعليقات: