بقعة واحدة ، لسان واحد ، سماء واحدة ، والبحث عن الاتفاق الجوهري

.

الجمعة، 18 ديسمبر 2009

النفق ...

By 4:16 ص

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



يخاف الانسان الاماكن المظلمة ... لا يشتركون جميعا في هذا
يهاب الاماكن الوعرة ... بعضهم لا يهمه
يتميز الكثيرون بصفات لا يملكها غيره ... في كل الجوانب
هناك امر يحيرني جدا ... و يقلقني احيانا ،،، و يدفعني للابتسام احيان اخرى ..

الدخول في ذلك النفق...


انه نفق طويل جدا ... لا مخرج له ولا تهوية ... تعتريه العفونة في كل ارجاءه
و لا يأتي بخير حيثما اتجهت به ... يأخذ منك جهدا لا نتيجة له
و تضيع نتائجك التي عليها جهدا قد بذلت
لماذا يستعمل النفق في الكثير من الحالات للوصول الى المراد مهما كان ؟
هل تعرفون احدا يحب النفق؟ وهل يعقل ان يحب احد النفق الا من كان يسلكه و لا يخجل من ذلك ؟
كيف تتعامل مع من يصل اليك عبر النفق؟
ويتفنن فيه و لا يترك لك جانبا الا غطاه ليتمكن منك ؟
وكيف يعود النفق على صاحبه ونفسيته ؟


عذار تمهل لحظة!

نعم ؟

ما قصة النفق الذي تتحدث عنه و اي نفق هذا؟
الا تعرف النفق؟


هناك انفاق كثيرة ...


لالا هذا واحد لا كثرة فيه ... هو نفق واحد الذي اقصد


اي نفق هو بالتحديد ؟

الم يصل اليك احد بالنفق من قبل؟
ماذا ؟


اه ... اعذرني ... صحيح انت محق ... فيبدو انني قد نسيت ... او انه سقط من تلقاء نفسه ... ارجو المعذرة لم انتبه له ...


تنتبه لماذا ؟ وما الذي سقط؟

لم انتبه لحرف الالف ...


حرف الالف؟


نعم ...نعم فقط سقط حرف الالف قبل القاف من العنوان و لم انتبه لذلك ووجب اضافته لكل نفق ... لتعرف عن اي نفق اتحدث ...


شكرا

10 التعليقات: