بقعة واحدة ، لسان واحد ، سماء واحدة ، والبحث عن الاتفاق الجوهري

.

الأربعاء، 16 ديسمبر 2009

حادث اليم...

By 1:46 ص



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



رغم كل ما يبذل من جهد الا ان حالة من الفوضى عمت المكان ... او لاقل انها تعم المكان ... مصابون في كل جزء منه .. مسعفون يسعفون المسعفين وهم انفسهم بحاجة الى من يسعفهم ... حطام متناثر باثار تقاطيع من بالمكان ... لم اعرف بالتحديد ما سبب الحادث ولكنها كانت اثار كارثة فضيعة ...




في ساعات الصباح الباكر شهدت كل تلك الفواجع ... رايت اناسا يكادون يتمزقون و غيرهم من الالم يصرخون ومن هو نائم ينتظر الفرج لا يدري انه وسط الكارثة ...



سرت يمينا وشمالا لعلي اجد بعضا من الناجين ولكن كانت الكارثة اكبر عندما تأكدت انه لم ينجو احد ولم ينج اي جزء من المكان من اثار الحادث ... الا بقعة واحدة كانت مليئة بالاشجار العتيقة التي ربما وجدت هنا قبل الحادث ...



لم املك الا ان اقول لا حول ولا قوة الا بالله ... انا لله و انا اليه راجعون ...



و الغريب ان هناك من يأتي الى مكان الحادث بحثا عن اسعاف من حادث قد اصابه حتى ضننت ان الكارثة عمت البلدة ... فلم يأتي احد الا وكان مصابا يبحث عن من يعينه على اصابته او يعالجها ...وربما لا يعرف انه قد اتى الي نقطة الصفر حيث حلت الكارثة؟



انه حقا امر اليم ان اشهد ذلك الحادث و اسأل الله ان لا اجدني مضطرا مرة اخرى لان اطاء ارض مستشفى شارع الزاوية الذي يبدو انه تعرض لحادث او انه سقط من السماء او انفجرت به عبوة ناسفة لما رأيت فيه من اثار لحطام متناثر من الاغراض و الناس المسعفين ومن يسفعونهم ... بل وحتى من يحاول ان يجعل الحطام يبدو نظيفا و يحاول اضفاء البريق على ارضيته ... كانو جميعا اشبه ببقايا حطام لحداث اليم ...












شكرا


10 التعليقات: