بقعة واحدة ، لسان واحد ، سماء واحدة ، والبحث عن الاتفاق الجوهري

.

الثلاثاء، 25 سبتمبر، 2012

زرع و حصاد...

By 2:15 ص
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 





ما اجمله من شعور لدى المزارع عندما يقطف الثمار و تكون زراعته قد اثمرت ثمارا حسنة ... جميل اليس كذلك ؟
نعم انه احساس بالانجاز و مكافأة عن تعب و ربما سهر و عناية و تهيئة ما يلزم لتنبت النبتة ...
يحرث و يزرع و يزيل الشوائب و يعطيها الماء اللازم و يحرص على ان لا يطأ احد عليها حتى تعطيه ما اراد من ثمار لنتيجة جهده ...
ولم اسمع يوما بان احدا قد اراد ان يحصد طماطم فزرع بذور الباذنجان ... او انه رغب في ان يحصد البصل فاهتم بأشجار البرتقال ...
هل سبق وان سمعتم بشيء كهذا ؟
امر غريب حتى ان يذكر كلام كهذا ... ربما ... ولكننا نجدنا نقوم بهذا الامر ربما يوميا في اغلب جوانب حياتنا ...

لماذا نزرع قيم و مفاهيم في اجيالنا نعرف اننا نعاني من نتائجها ؟ في حاضرنا
اذا ما جلسنا جلسة عقل و هدوء وتفاهم .. ننكر كل الافعال و المفاهيم الخاطئة ... و نعارضها و نتفلسف فيها وكأننا اصحاب الفضيلة "الا من رحم ربي " ولكن عند الزرع و الحصاد ... نجدنا لا نبالي بان نزرع البذور التي نرغب في ان نرى محصولها ...
هل تلاحظون كيف نعامل اليتم ؟ غالبا ما نسمع ...

يانااااريييي ((((مع التطويلات) يتيم (بالكسر) مسكين فقد امه و ابوه ...( بالشوية عليه ... لالا هذا يتيم ما تتكلمش معاه هكي) ... وهو يسمع كل هذا الكلام ... في رأيكم كيف سيكبر هذا اليتيم ؟ بغير فكرة انه يتيم و يجب مراعاته و يجب ان نعامله معاملة خاصة ... هل تعتبرون اننا سنحصد منه انسانا سليما ؟ بعد كل تلك المعاملة ؟

ام اننا سنجني ثمار انسان لديه الكثير من النقص و حب استغلال الاخرين و شعوره بانه مختلف عنهم فقد تربو جميعا مع اب و ام و هو لم يكن له منهما شيء؟
هناك امثلة كثيرة لأناس تربو مع الاب و الام ولكن نتيجتهم لم تكن حسنة فلم يكن الاب ولا الام جديرين بالتربية ولا الانجاب و لا حتى الزواج من اساس ، فكان ان يعيش مع جده او جدته او في بيت الجيران افضل بكثير له من ان يعيش مع ابويه ... فلما نزرع فكرة خسران الاب و الام في الطفل ولا نهتم به على انه هو و انه انسان طبيعي لا فرق بينه وبين غيره و نعطيه الحنان الذي سيعوضه حنان الاهل ونكون له اهلا و نجعل منه انسانا سويا ؟

مفهوم مزروع في اذهان الكثيرين ... ماذا تعرف عن زوجة الاب؟ بعد وفاة الام ... ايا سألت (الا من رحم الله ) سيقول لك معروفة هي العلاقة بين زوجة الاب و الابناء و كيف ستعاملهم و انها لا تحبهم الخ .. ولكن هناك الكثير الكثير من ابناء الزوج تربو على يد زوجة الاب و كانت خيرا لهم من امهم التي انجبتهم ... وهذا واقع و نتائجه موجودة بيننا ... فلما نزرع هذه الفكرة في اذهاننا و اذهان ابنائنا لنحصد ما نحصد من مشاكل و انعدام للراحة حتى وان كانت شروطها متوفرة ...

راجع مع نفسك الامر و ستجد حقا ان هناك في العالم من لا يدين بدين الرحمة انما يتعامل مع اليتيم معاملة من وصفهم النبي صلى الله عليه وسلم بأنهم معه بإشارته بإصبعيه صلى الله عليه وسلم ... و ليكن هذا مثال فقط على سوء زرعنا لمفاهيم خاطئة نؤكد عليها كل يوم بشكل جماعي و نزيد في عمقها و نصيح و نصرخ لان النتائج اخرجت البطيخ من بذور البطيخ ... ويح المزارع من بطيخه الذي يزرعه طالبا الباطاطا.

 شكراً

2 التعليقات: