بقعة واحدة ، لسان واحد ، سماء واحدة ، والبحث عن الاتفاق الجوهري

.

الثلاثاء، 21 ديسمبر 2010

لا ألومك ... أبدا

By 12:17 ص
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نوم عميق جدا استغرقه النهوض منه بعض ساعات ليفيق على نفسه ويرغب في مغادرة الفراش وهو يشعر بالرغبة في احتضان الوسادة والاستمرار في مشاهدة احداث الحلم الذي كان هو بطله و الاستزادة من ذاك الدفء الحنون للغطاء و الفراش

بقي في مكانه معلقا عينيه الي السقف والمصباح تنعكس عليه بعض من اشعة يوم مشمس يبدو وكأنه يوم ربيعي في فصل الشتاء

نظرة على الساعة بجانب الفراش و مرور افكار كثيرة في شريط تفكيره وهو يحاول ترتيب ما سيفعله... يبدأ بالاستحمام ام يحلق ذقنه اولا؟

نعم الحلاقة اولا ثم الاستحمام واختار اللباس ووافقه مع ما كان يعتقد انه الانسب له والذي يظهره بأجمل مظهر فربما سيلتقي زميلا له في العمل ليناقشوا مشروعهم وعرضهم الجديد ولكن لا يزال الوقت مبكرا حتى ذاك الموعد

حسنا الحلاقة اولا ومن ثم الاستحمام والصلاة ... يرن الهاتف مقاطعا الشريط الذي يمر بتفكيره بتلك النغمة السيمفونية التي اختارها لتطربه حتى يحين وقت الملل منها و تغييرها بأخرى

نعم السلام عليكم ؟ ...

حسنا سأحاول المرور عليك بعد الاجتماع ...

سأنهض حالا وأجهز نفسي ...

لماذا؟ ...

اه صحيح تذكرت بكل سرور هي لك ...

حسنا شكرا السلام عليكم ...

لأفق هيا ... يقولها في نفسه ، فقاوم حفاوة الفراش و سيطرة النوم والكسل عليه وأفاق ليجلس علي سريره ملقيا بقدميه بارتخاء على الارض

فأحس بشي بارد جدا يحيط بقدميه وسمع معه صوتا مألوفا ولكن ليس هذا مكانه

نظر حوله ليجد نفسه محاط بالحياة من كل جانب وقدماه غاطسة في الماء و الغرفة غارقة وبعض اغراضه تسبح

يا الهي ما هذا؟!؟!؟

في لحظة رأي نفسه يفتح الصنبور ليملأ حوض الاستحمام ليملأه ويستلقي فيه ليلة البارحة وقد غلبه التعب والنوم اثنا الانتظار ولكن مهلا اغلقتها قبل ان انام فقد استحممت بالأمس نعم هذا صحيح ... ولم انم حتى اغلقتها و تأكدت من ذلك

ولكن لماذا تسرب الماء من الحمام وقد اغلقت الصنبور والبالوعة حرصت على ان تكون واسعة ونظيفة دائما؟

حتى وان كانت المياه مستمرة وجب ان تبتلعها بالوعة الحمام ولا تتخطاها حتى تصل حجرة نومي ... هل هذه احدى اخطاء التصميم بان يكون حمامك مدمج داخل غرفة نومك؟

قام ليري ما حدث وما سبب عدم تصريف البالوعة للمياه وحمايته من هذه الكارثة التي ستفسد عليه بالتأكيد كل مخططات يومه

وجد ان الماء يتسرب الى البيت كله ، والبالوعة لا تزال تبتلع من المياه ما تستطيع والماء يلحق بعضه ولكن المسكينة كمية المياه المتوفرة والمتدفقة بقوة من ماسورة المرحاض المكسورة ، اكبر بكثير من قدرتها علي الاستيعاب والتصريف رغم انها كانت تفعل ما بوسعها لتصريف كل تلك المياه ... نظر الى الصنبور الرئيسي و سارع بإغلاقه ليوقف تدفق الماء من تلك الماسورة المكسورة ... توقف التدفق ...

وقف واضعا يديه على خاصرته مراقبا البالوعة وهي تمتص المياه وقال

معك حق ...نعم معك كل الحق... كيف يمكنك ابتلاع كمية اكبر من قدرتك مما يمد اليك فتدفق الماء كان اقوى من امكانياتك لبلعه و تصريفه ... لا الومك ابدا ...

فقد اتسع الخرق على الراقع


شكرا...




1 التعليقات: