بقعة واحدة ، لسان واحد ، سماء واحدة ، والبحث عن الاتفاق الجوهري

.

الأحد، 29 مارس، 2009

قصة الفتاة الرشيقة الانيقة

By 5:46 م

صغيرة في العمر رقيقة

رشيقة انيقة
اناملها دقيقة
اجمل فتاة في الحقيقة
لكل من حولها اصدق صديقة
درست في مدرسة عريقة
تعلمت كل العلوم الدقيقة

اصبحت شخصيتها قوية صاحبة كلمة طليقة
عملت في منصب لها فيه بالمديرين علاقات وثيقة
تقدم لخطبتها شاب من عائلة ذات حال رقيقة
ودونما تفكير رفضت كل علاقة به وثيقة

ذهب الشاب ليجد لنفسه فتاة غيرها لتكون له رفيقة
دأبت على العمل لتحقيق ذاتها ورفع مستواها بين الخليقة
تقدم لخطبتها رجل وسيم من عائلة صديقة

لم تقبل به لانه لا يملك لنفسه ورقة من الجامعات العريقة
مرت الايام و الاعوام لتزيد في كل وقت على عمرها دقيقة
حتى اصبح عمرها عمر العجوز السحيقة
فباتت تترقب مجيئ رجل ايا كان من الخليقة
وقد فات من العمر ما كان في اوله ولن يعود دقيقة

وهنا ... اكتشفت هي الحقيقة
وعرفت معنى ان تكون زوجة ورفيقة
على ان تكون فتاة رشيقة رقيقة متعلمة في الجامعات العريقة


فما رأيكم في قصة الفتاة الرقيقة الرشيقة

بعد ان مر عمرها دونما تحقيق للغاية و فوات الاوان لاكتشاف الحقيقة
ليتها وغيرها اكتشفت ذلك قبل فوات الاوان و عرفت الحقيقة


2 التعليقات: